العراق يطرح تراخيص هاتف محمول أمام شركات اتصالات
آخر تحديث: 2007/8/16 الساعة 16:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/16 الساعة 16:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/3 هـ

العراق يطرح تراخيص هاتف محمول أمام شركات اتصالات

المزايدة على كل ترخيص تبدأ بـ300 مليون دولار (الفرنسية-أرشيف)
أعلن وزير الاتصالات العراقي محمد علاوي اليوم تحديد بلاده مبلغ 300 مليون دولار سعرا أساسيا لبدء المزايدة على ثلاث رخص للهاتف المحمول تستمر مدة كل منها 15 عاما.

وأفاد علاوي بأن سعر بدء المزايدات من المستوى المحدد يضاف له مشاركة الحكومة في الإيرادات بنسبة 18%.

وتتنافس خمس مجموعات على ثلاثة تراخيص للهاتف المحمول تطرحها الحكومة العراقية في العاصمة الأردنية عمان اعتبارا من اليوم وستحل التراخيص الجديدة محل ثلاثة عقود قصيرة الأجل منحها العراق بعد الغزو الأميركي للبلاد عام 2003.

وقالت وكالة أصوات العراق للأنباء أمس إنه يتوقع منافسة أوراسكوم تليكوم المصرية وتركسل التركية ومجموعتين تضمان شركتين كويتية وقطرية لاتصالات الهاتف المحمول على تراخيص للعمل في البلاد.

وأضافت الوكالة نقلا عن المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ أن الشركات التي تقدمت للمشاركة في المزايدة على التراخيص هي الأثير وأوراسكوم وآسياسيل وكوريك وشركة تركسيل.

وأعلنت شركة اتصالات قطر (كيوتل) عن انضمامها لكونسورتيوم يشمل آسياسيل في تقديم عرض لتراخيص المحمول في العراق. وتملك كيوتل 40% من آسياسيل من خلال الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة (وطنية) الكويتية التي أشترت حصة الأغلبية فيها في مارس/ آذار الماضي.

وتولت شركة الاتصالات المتنقلة إم تي سي الكويتية ثالث أكبر شركة اتصالات عربية بالقيمة السوقية وحدة إم تي سي أثير في العراق بمقتضى رخصة قصيرة الأجل وأعلنت مساعيها للحصول على تصريح طويل الأجل.

كما تشغل أوراسكوم وحدة عراقية اسمها عراقنا بينما تعمل شركة كوريك العراقية في مناطق الشمال الكردية.

ويأتي تنظيم المزايدة على التراخيص الجديدة طويلة الأجل بعد منح العراق ثلاثة عقود قصيرة الأجل عام 2003.

وارتفع عدد المشتركين في الهاتف المحمول بالعراق نهاية العام الماضي إلى خمسة ملايين في بلاد عدد سكانها 26 مليون نسمة. ولم تكن تتوفر خدمات شركات المحمول في العراق قبل العام 2003.

المصدر : رويترز