النفط لم يعد المورد الوحيد في دولة الإمارات التي نجحت بتنويع مصادر دخلها (الفرنسية-أرشيف)
 
قررت دولة الإمارات العربية المتحدة وقف نحو ربع إنتاجها من النفط لإجراء أعمال صيانة تستغرق بين أسبوعين وثلاثة أسابيع بدءا من أواخر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.
 
وقال مصدر بصناعة النفط الخميس إن ذلك سيوقف إنتاج نحو 630 ألف برميل يوميا من إنتاج البلد العضو في منظمة أوبك التي بلغ إنتاجها في يوليو/ تموز الماضي نحو 2.54 مليون برميل يوميا.
 
وتقلل أعمال الصيانة بالإمارات سادس أكبر مصدر للنفط في العالم من حجم الإنتاج، في وقت يشهد ارتفاع الطلب على النفط في البلدان المستهلكة قبل فصل الشتاء.
 
وقال المصدر إن إنتاج حقل زاكوم العلوي سينخفض من 530 ألف برميل يوميا إلى نحو 180 ألف برميل يوميا لنحو أسبوعين ونصف الأسبوع.
 
وأضاف أنه سيتم وقف إنتاج زاكوم السفلي البالغة طاقته 280 ألف برميل يوميا لنحو ثلاثة أسابيع.
 
وقال تجار نفط في آسيا إن إجمالي خفض الإنتاج ربما يصل إلى 810 آلاف برميل يوميا بسبب أعمال صيانة في حقل أم شيف الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 200 ألف برميل يوميا.
مصفاة نفط في أبو ظبي (الفرنسية-أرشيف)
 
وزاكوم العلوي رابع أكبر حقل نفطي في العالم، حسب شركة تطوير الحقل (زادكو) التي تتولى إدارته، وتملك أدنوك المملوكة لحكومة أبوظبي 60% من زادكو في حين تحوز أكسون موبيل 28%.
 
وتدير حقل زاكوم السفلي شركة أبوظبي للعمليات البحرية (أدما-أوبكو)، وتملك أدنوك 60% من الشركة، في حين تملك النسبة الباقية بي.بي وتوتال وشركة تطوير النفط اليابانية (جودكو).

المصدر : رويترز