سحب ألعاب ماتيل من الأسواق للمرة الثانية في هذا الشهر (الفرنسية-أرشيف)
 
قررت شركة ماتيل لدمى الأطفال سحب أكثر من 18 مليون لعبة مصنعة في الصين من الأسواق العالمية، بينها تسعة ملايين في الولايات المتحدة، وملايين الألعاب في أنحاء أوروبا بما في ذلك دمى باربي وباتمان.
 
وجاء في بيان للمجموعة -التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها- أن ماتيل قررت سحب الألعاب بسبب مغناطيسات صغيرة يمكن خلعها، وطلاء يحتوي على نسب عالية من الرصاص.
 
وأفادت اللجنة الأميركية لحماية المستهلكين بأن ثلاثة أطفال خضعوا لعمليات بسبب حصول ثقب في الأمعاء بعدما ابتلعوا عدة قطع من هذا المغناطيس الصغير.
  
وقالت المفوضية الأوروبية المشرفة على سلامة المستهلك في الاتحاد الأوروبي إنها لم تتلق أي إخطار عن عمليات سحب بموجب نظام "رابكس" للإنذار السريع الذي يلزم كل بلدان الاتحاد بالإبلاغ عن أي حالات لمنتجات غير آمنة.
 
وقال متحدث باسم ماتل في بلجيكا إن الشركة بدأت سحباً طوعياً للمنتجات في دول الاتحاد السبع والعشرين، ولم يذكر إجمالي عدد المنتجات التي يجري سحبها في أنحاء الاتحاد الأوروبي.
 
وقالت ماتل في ألمانيا إنها تسحب مليون لعبة من السوق الألمانية، كما يجري استدعاء نحو مليوني لعبة بيعت في بريطانيا وإيرلندا لمخاوف تتعلق بألعاب مغناطيسية صغيرة، كما تأكد سحب آلاف الألعاب في هولندا وبلجيكا ولوكسمبورغ.
 
وفي وقت سابق من هذا الشهر سحبت ماتل 1.5 مليون لعبة صينية الصنع مباعة في أنحاء العالم عن طريق وحدتها فيشر برايس، بما في ذلك دمى شخصيات مسلسل شارع سمسم ذائعة الصيت المو وبيغ بيرد.

المصدر : وكالات