فنيون يصلحون شبكة الهاتف المعطلة في بغداد (الجزيرة-أرشيف)

قالت شركة تريد لينكس للاتصالات المحدودة المالكة لشركة "كلمات للاتصالات" التي تدير شبكة خطوط ثابتة في العراق إنها تدرس مفاتحات شراء من مستثمرين أجانب يسعون لدخول السوق العراقي.
 
وقال المدير العام لتريد لينكس الكويتية حسين عبد الرازق إن الشركة تلقت مفاتحات شراء من جانب مستثمرين أجانب وهي مستعدة لبيع حصة كبيرة.
 
وتتوقع "كلمات" التي فازت بثالث ترخيص عراقي العام الماضي أن تستفيد من نسبة الانتشار الضعيفة للهواتف في العراق التي تبلغ 4% من عدد السكان.
 
وتتنافس شركات من الشرق الأوسط على ثلاثة تراخيص للهاتف المحمول ستطرحها الحكومة العراقية في مزاد في الأردن اعتباراً من الخميس.
 
وستحل التراخيص التي تبلغ مدتها 15 عاماً محل ثلاثة عقود قصيرة الأجل منحت مباشرة بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق عام 2003.
 
وارتفعت أعداد مستخدمي الهاتف المحمول إلى خمسة ملايين في نهاية عام 2006 بعدما كانت أعدادهم لا تذكر في 2003.
 
ودفعت "كلمات" 20 مليون دولار ووقعت ارتباط أداء قيمته خمسة ملايين دولار مقابل ترخيصها ومدته عشر سنوات.

المصدر : رويترز