أعلنت أو إم إكس للبورصات شمال أوروبا ومنطقة البلطيق اعتزامها عقد اجتماع مع ممثلين لبورصة دبي، بعدما اشترت الأخيرة حصة مهمة في الشركة الأولى الأسبوع الماضي.

وقالت متحدثة باسم الشركة الأوروبية التي أقرت خطة تستحوذ عليها بمقتضاها مجموعة ناسداك الأميركية مقابل دفع الأخيرة 3.7 مليارات دولار، إن اجتماعا سيعقد دون تقديم أية تفاصيل أخرى.

وأبلغت مصادر رويترز الأسبوع الماضي أن الرئيس التنفيذي السابق للشركة الأوروبية بير لارسون (رئيس بورصة دبي حاليا) سيزور الأسبوع الحالي ستوكهولم وهي مقر أو إم إكس.

وترك لارسون تلك الشركة عام 2003 بعد مساعدتها للبدء في عملية إندماج مع بورصات في فنلندا وإستونيا ولاتفيا. وقدمت البورصة عرضا لشراء بورصة لندن عام 2000 ولكنها لم تنجح في ذلك.

واشترت بورصة دبي الأسبوع الماضي حصة نسبتها 4.9% في أو إم إكس مع خيار لشراء حصة إضافية نسبتها 22.5% حيث عرضت بورصة دبي 230 كرونة (33.7 دولارا) للسهم متجاوزة عرضا قدمته ناسداك في مايو/أيار الماضي لشراء الشركة بصفقة يدفع جزء منها نقدا والباقي على شكل أسهم قيمة الواحد 208 كرونات (30.4 دولارا) بذلك الحين.

يُشار إلى أن أو إم إكس تعمل حاليا في السويد وفنلندا والدانمارك وأيسلندا وإستونيا وليتوانيا ولاتفيا.

المصدر : وكالات