النقد الدولي يرى إمكانية احتواء الأزمة المالية العالمية
آخر تحديث: 2007/8/11 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/11 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/28 هـ

النقد الدولي يرى إمكانية احتواء الأزمة المالية العالمية

 
رأى صندوق النقد الدولي أن الأزمة التي هزت البورصات العالمية بسبب الديون العقارية الأميركية يمكن احتواؤها.
 
وأشاد متحدث باسم الصندوق بالتدخل السريع والجماعي الذي نفذته البنوك المركزية عدة مرات في الأسواق، ما ساعد على تهدئة توتر المستثمرين. وأضاف أن الصندوق يعتقد أن بالإمكان الآن احتواء كل ما ترتب على هذه الأزمة.
 
يأتي هذا في الوقت الذي ضخت فيه البنوك المركزية في أميركا وآسيا وأوروبا نحو 326 مليار دولار في أسواق العالم خلال أقل من 48 ساعة لضمان استمرار تدفق سريان الأموال في شرايين النظام المالي العالمي ومنعه من الانهيار.
 
وتعهد البنك المركزي الأميركي بضخ أي كمية تحتاجها الأسواق من الأموال، وذلك في أول بيان من نوعه منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001. وأكدت الإدارة الأميركية أن كبير مستشاري الرئيس للشؤون الاقتصادية يتابع الأزمة عن كثب.
 
وشهدت البورصات العالمية حالة اضطراب الجمعة وواصلت أسواق المال تراجعها بعد تراجع بورصات آسيا والمحيط الهادي، متأثرة بالأسواق الأميركية الخميس.
 
يشار إلى أنه بعد سنوات من ارتفاع أسعار المنازل وانخفاض الفائدة، تشهد سوق العقارات الأميركية توجها معاكسا حيث ارتفعت قيمة القروض وانخفضت أسعار العقارات.
 
وقد تسبب هذا في حدوث العديد من عمليات توقف الدفع واستعادة العقارات، مع  مواجهة المقترضين -خاصة ممن لا يملكون سجلا ماليا قويا- صعوبة كبيرة في الإيفاء بدفعاتهم للبنوك.
 
وبعد أسابيع من الاضطراب في الأسواق المالية بسبب أزمة الائتمان العقاري الأميركي، بدأت المخاوف تتضاءل مطلع هذا الأسبوع.
 
غير أن المخاوف عادت إلى الظهور بعدما أعلن مصرف "بي.أن.بي باريبا" الفرنسي العملاق الخميس أنه جمد ثلاثة صناديق استثمارية مرتبطة بسوق العقارات الأميركي. وأعقب ذلك قيام البنوك المركزية بضخ مئات المليارات من الدولارات في الأسواق.
 
يذكر أن نقص السيولة في الأسواق سيحد من قدرة الشركات وبالتالي العملاء على الاقتراض، ما يؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي في العالم.
المصدر : وكالات