بولسون يعارض فرض عقوبات تجارية على بكين
آخر تحديث: 2007/8/1 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/1 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/18 هـ

بولسون يعارض فرض عقوبات تجارية على بكين

وزيرالخزانة الأميركي هنري بولسون ونائبة رئيس الوزراء الصيني (الفرنسية)

أعرب وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون عن معارضته فرض عقوبات على الصين بسبب الخلافات التجارية، وطالب بحوار أوسع.
 
ونقلت وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا) عن بولسون الذي يزور بكين حاليا، قوله إن تنفيذ تشريعات أميركية جديدة ضد الصين ليست الطريقة المثلى لحل مشكلة توازن العملة الصينية.
 
وأكد بولسون ووزير التجارة كارلوس غوتييريز والممثلة التجارية سوزان شواب في رسالة إلى الكونغرس أن إجازة مشروعي قرارين يطالبان الصين بتغيير نظامها النقدي بشكل كامل, قد تفضي إلى انطلاق سياسات حمائية في العالم بأسره وتقوض جهود الولايات المتحدة في حث بكين على حل مسائل تتعلق بتضخم فائضها التجاري.
 
وتقول الولايات المتحدة إن ارتفاع سعر صرف اليوان مقابل الدولار يعطي أفضلية للصادرات الصينية، في وقت يرتفع فيه الفائض التجاري للصين مع الولايات المتحدة حيث سجل العام الماضي مستوى قياسيا بلغ 235 مليار دولار.
 
وقال بولسون إنه أكد خلال اجتماع له مع نائبة رئيس الوزراء الصيني ضرورة إعطاء مرونة أكبر لحركة العملة الصينية.
 
ويأمل وزير الخزانة الأميركي دفع الحوار الاقتصادي بين البلدين والمعلن عنه نهاية العام الماضي. وقد اجتمع الجانبان في مايو/ أيار الماضي، لكن دون تحقيق تقدم ملموس بالنسبة لمسألة العملة.
 
وقد أعادت الصين إعادة تقييم عملتها في يوليو/ تموز 2005 ورفعتها بنسبة 2.1% مقابل الدولار، وسمحت لها بالارتفاع 7.2% منذ ذلك التاريخ. لكن محللين يعتقدون أن بكين ستسمح لليوان بالارتفاع نحو 5% مقابل الدولار سنويا في السنوات القليلة القادمة.
 
ويقول مسؤولون صينيون إن بكين ستسمح للأسواق في النهاية بتحديد صرف عملتها، ويعبرون عن خشيتهم من أن خطوة مفاجئة حاليا في هذا الاتجاه ستسبب فوضى مالية وتضر نظامها المصرفي الضعيف.
المصدر : وكالات