وافقت الحكومة المصرية على بيع 80% من أسهم بنك القاهرة, وهو ثالث أكبر بنك بمصر, لمستثمر إستراتيجي في خطوة مهمة على طريق إصلاح القطاع المصرفي بالبلاد.
 
وقال بيان حكومي إن مصر تبحث عن مستثمر إستراتيجي يتمتع بخبرة مصرفية مناسبة وموارد بشرية وقدرات تكنولوجية تجعله قادرا على إنجاز عملية إعادة هيكلة للبنك.
 
وأوضح أن مزادا دوليا لشراء حصة الأغلبية (80%) سيجري في نهاية الصيف وأن طرحا عاما لنسبة 15% سينفذ في وقت لاحق لم يحدد بعد, وأما نسبة 5% المتبقية فستخصص في النهاية للعاملين بالبنك.
وبنك القاهرة هو أحد البنوك الأربعة الكبرى في مصر وهو مملوك حاليا لبنك مصر المملوك للدولة.
 
وجاء قرار خصخصة بنك القاهرة بعد بيع 80% العام الماضي من بنك الإسكندرية لبنك "سانباولو" الإيطالي مقابل 1.6 مليار دولار.
 
وكانت هذه الصفقة من أكبر عمليات الخصخصة في مصر العام الماضي وعلامة بارزة على تراجع دور الدولة في الاقتصاد.
 
وتعتبر خصخصة البنك جزءا من إستراتيجية رئيس الوزراء أحمد نظيف لتعزيز القطاع البنكي عن طريق خفض عدد البنوك من 60 إلى 26. كما أن خصخصة قطاع البنوك هي جزء من خطة إصلاح حكومية شاملة اقترحتها حكومته.



 

المصدر : وكالات