قالت شركة محرك البحث العالمي على الإنترنت غوغل إنها وافقت على شراء شركة (بوستيني) الخاصة التي تعمل في مجال تأمين السرية لخدمة البريد الإلكتروني, مقابل 625 مليون دولار نقدا, على أن يتم استكمال الصفقة بالربع الثالث من العام الحالي.
 
وتطور بوستيني تكنولوجيا الشفرات والأرشيف للبريد الإلكتروني بالإضافة إلى الرسائل الإلكترونية السريعة. ويعتبر شراؤها مؤشرا على نية غوغل الدخول في منافسة مع شركة مايكروسوفت العملاقة للبرمجيات في هذا المجال.
 
ومن المتوقع أن تستقطب التكنولوجيا التي تستخدمها بوستيني عددا أكبر من الشركات لاستخدام البريد الإلكتروني لغوغل المسمى (جي ميل) والمرتبط ببرامج لغوغل منها التقويمات والشبكات المنظمة للمعلومات ونظام الرسائل السريعة.
 
ويستخدم أكثر من مئة ألف من العملاء برامج (غوغل أبس) التي تسعى لمنافسة نظام مايكروسوفت أوفس. كما يستخدم نظام جي ميل نحو عشرة ملايين مشترك بالعالم بينما تصل خدمة بوستيني إلى 35 ألف شركة.
ويمثل استحواذ غوغل على بوستيني ثالث أكبر صفقة  تعقدها الشركة.
 
وقد أعلنت غوغل استحواذها على شركة (دبل كليك) في أبريل/ نيسان الماضي مقابل 3.1 مليارات دولار كما استكملت شراء  شركة (يو تيوب) في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مقابل 1.65 مليار دولار.
 
وقال رئيس غوغل في بيان "إننا نؤكد بهذه الصفقة  التزامنا بتقديم تطبيقات جديرة بالاهتمام -من خلال طرف ثالث- إلى الشركات بجميع أحجامها".

المصدر : الألمانية