قال اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا) إن ارتفاع أسعار النفط زاد التكاليف بالنسبة لشركات الطيران  الأميركية 10.6% بالربع الأول من العام الحالي بالمقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي.
 
وأوضح كبير اقتصاديي الاتحاد جون هيلملتش في دراسة أن الشركات استطاعت تعويض الزيادة في ارتفاع التكاليف عن طريق الاقتصاد في طرق استهلاك الوقود بنسبة 16.7% وفي عمليات الصيانة والإعلانات.
 
وقد انخفضت تكاليف الميل الواحد لكل مقعد -وهو وحدة قياس للتكاليف في صناعة الطيران- بنسبة 3.8% بالربع الأول من 12.64 سنتا إلى 12.16 سنتا بينما تسعى شركات الطيران إلى تحسين أدائها ورفع كفاءتها. كما انخفض معامل طاقة الاستيعاب أو عدد المقاعد المملوءة بالطائرة 4.3 نقاط إلى 77.4%.
 
وقالت إياتا إن مؤشر التكلفة التي تتحملها شركات الطيران بالولايات المتحدة زاد إلى 182.9 نقطة في الربع الأول نتيجة لزيادة أسعار الوقود 12.6% إلى 2.06 دولار للغالون (54 سنتا للتر).

وجاءت القوة العاملة بالشركات كأكبر عامل للتكلفة حيث مثلت 24.5% من مجمل التكاليف في الفترة المذكورة بالمقارنة مع 23.4% للوقود.
 
لكن الدراسة أشارت إلى أن تكاليف تشغيل عامل واحد بشكل دائم انخفضت 2.042 دولار إلى 71.193 دولارا بالربع الأول. 

المصدر : أسوشيتد برس