ارتفاع الأسهم الأميركية بداية تعاملات نيويورك (الفرنسية)
أنهت الأسهم الأوروبية الثلاثاء موجة خسائر استغرقت خمسة أيام، بعد دعم قوي للبورصات الأوروبية من قطاع البنوك بالإضافة إلى انحسار المخاوف حول الائتمان.

وصعد مؤشر "يوروفرست 300" الذي يمثل أسهم الشركات الأوروبية الكبرى 2% وفقا لبيانات غير رسمية، مغلقا على 1548.1 نقطة مسجلا أكبر ارتفاع بيوم واحد منذ 15 مارس/آذار الماضي بعد هبوط المؤشر لأدنى مستوى إغلاق بخمسة شهور الجلسة السابقة مع مخاوف من أزمة ائتمان. وشهدت الأسهم الأميركية ارتفاعا اليوم في نيويورك.

وخسر مؤشر "يوروفرست 300" نسبة 5% منذ صعوده لأعلى مستوياته بستة أعوام ونصف العام عندما بلغ 1635.6 نقطة يوم 13 يوليو/تموز، إلا أنه لا يزال مرتفعا 4% حتى الآن العام الحالي.

ورأى مدير صناديق الأسهم العالمية بشركة كيه بي إس لإدارة الأصول ديرك تيلز أن العوامل الأساسية تدعم وخاصة للأسهم الأوروبية، مشيرا إلى أن الاقتصادات الأوروبية تنمو بسرعة وقوة ونمو الأرباح قوي.

كما حقق مؤشر "فاينانشال تايمز 100" في لندن مكاسب بارتفاعه 2.4%، بينما صعد مؤشر "كاك 40" في بورصة باريس 1.9%.

وأما في ألمانيا فقد ارتفع مؤشر داكس لأسهم الشركات الكبرى في بورصة فرانكفورت 1.6%.

ويعقد مجلس حكام المركزي الأوروبي اجتماع بعد غد الخميس عبر الهاتف لمناقشة حالة الاقتصاد في ثلاث عشرة دولة تستخدم اليورو، مع بقائه متنبها لما شهدته أسواق الأسهم العالمية مؤخرا.

وتباينت توقعات المحللين حول رفع أسعار الفائدة الأوروبية المتوقع اتخاذ قرار بشأنها الشهر المقبل. وأدى تضييق الفجوة بأسعار الفائدة بين الولايات المتحدة وأوروبا إلى إضعاف الدولار الأميركي.

المصدر : وكالات