ورقة نقدية جديدة لمواجهة التضخم في زيمبابوي
آخر تحديث: 2007/8/1 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/1 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/18 هـ

ورقة نقدية جديدة لمواجهة التضخم في زيمبابوي

سوق العملات السوداء في هراري عاصمة زيمبابوي (رويترز-أرشيف)
 
أعلن بنك زيمبابوي المركزي الثلاثاء إصداره غداً أوراقاً نقدية من فئة مائتي ألف دولار زيمبابوي لمساعدة المستهلكين على مجاراة التضخم.
 
وفي بيان له قال البنك إنه بدءاً من الأربعاء الأول من أغسطس/آب سيجري تداول ورقة نقدية بقيمة مائتي ألف دولار زيمبابوي، بينما أعلى ورقة نقدية متداولة حالياً هي من فئة المائة ألف.
 
وتبلغ قيمة الورقة النقدية الجديدة دولاراً أميركياً واحداً في السوق السوداء ونحو 13 دولاراً أميركياً بالأسعار الرسمية، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز للأنباء.
 
ولا تكفي 200 ألف دولار زيمبابوي لشراء لتر واحد من البنزين من السوق السوداء، وهي المصدر الوحيد المتاح للبنزين في البلاد.
 



استمرار التضخم
وتوقع صندوق النقد الدولي تجاوز معدل التضخم السنوي في زيمبابوي مائة ألف في المائة بحلول نهاية العام مقارنة مع العام الماضي.
 
وقال مدير إدارة أفريقيا بالصندوق إنه إذا استمرت التوجهات الشهرية الأخيرة يتوقع مسؤولو النقد الدولي تجاوز التضخم مائة ألف في المائة بحلول نهاية العام مقارنة مع العام الماضي.
 
ورأى عبد الله بيو تشاني أن الاحتمالات الاقتصادية غير مبشرة، إذ يتوقع المسؤولون تواصل انكماش إجمالي الناتج المحلي عام 2007، ونمو التضخم.
 
كما توقع أن تؤدي القيود المفروضة على الأسعار إلى تفاقم النقص في المواد، ودفع التضخم إلى أعلى.
المصدر : وكالات