رفع الحظر بفضل التقدم الذي حققته الرئيسة إلين جونسون سيرليف (الفرنسية-أرشيف)
رفعت ليبيريا الأحد حظرا عن تجارة الألماس كان مفروضا من قبل الحكومة منذ ست سنوات.
 
وأوضحت الحكومة الليبيرية أنه بإمكان الشركات اعتباراً من اليوم الحصول على ترخيص للتنقيب عن الألماس والاتجار به.
 
وكانت الأمم المتحدة فرضت حظرا عن تجارة الألماس عام 2001 بعد اتهام الرئيس الليبيري السابق تشارلز تايلور باستخدام عائداته لتمويل الحروب في دول مجاورة مثل سيراليون. ونتيجة لذلك فرض تايلور حظرا ليظهر رغبته في التعاون مع المجتمع الدولي.
 
وبفضل التقدم الذي تحقق في ظل قيادة الرئيسة إلين جونسون سيرليف التي انتخبت منذ عامين، رفعت الأمم المتحدة الحظر في أبريل/ نيسان الماضي.
 
وقدر مسؤولون ليبيريون ما كانت تحصل عليه البلاد من تجارة الألماس قبل فرض الحظر بنحو 600 ألف دولار سنويا.
 
يذكر أن نصف ألماس العالم يأتي من دول غرب ووسط وجنوب أفريقيا.

المصدر : وكالات