قفز سعر صرف الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوياته في أكثر من 25 عاما مقابل الدولار.
 
وفي الآونة الأخيرة اكتسب الاتجاه الصعودي للإسترليني زخما نظرا للتحول الحاد في توقعات الفائدة عقب صدور محضر آخر اجتماع للجنة السياسة النقدية التابعة لبنك إنجلترا المركزي والذي ألمح إلى أن أسعار الفائدة سترتفع هذا الأسبوع وليس في أغسطس/آب كما كان متوقعا من قبل.

وبلغ سعر الإسترليني 2.0151 دولار الثلاثاء  بعد أن سجل في وقت سابق من اليوم أعلى مستوى له في 26 عاما عند 2.0197 دولار.
 
ويتوقع أن يشهد اجتماع بنك إنجلترا المركزي يوم الخميس رفع أسعار الفائدة 25 نقطة أساس إلى 5.75% بزيادة نصف نقطة مئوية عن أسعار الفائدة الأميركية.
 
وحام الدولار حول مستويات قياسية منخفضة مقابل اليورو مع تردد مستثمرين في شراء العملة الأميركية قبل عطلة عيد الاستقلال إلى جانب مخاوف بشأن القطاع المالي الأميركي، مما حدا بالمستثمرين لتجاهل العملة ووصل سعر اليورو 1.3609 مقابل الدولار. كما سجل اليورو أعلى مستوى مقابل الين الياباني ووصل إلى 166.66 ينا.

وقال ميتول كوتيتشا من بنك كاليون الياباني "لا تزال الولايات المتحدة وأوروبا على طريق رفع أسعار الفائدة مما يدعم العملات، بينما تشير بيانات من اليابان إلى أن الظروف الاقتصادية تلمح إلى أن رفع أسعار الفائدة في أغسطس/آب سيكون سابقا لأوانه نظرا لاستمرار ضعف معدل التضخم". 

المصدر : رويترز