الجزائر تريد شراكة في الطاقة تمكنها من الوصول لاحتياطيات دولية (رويترز-أرشيف)

قال وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل إن شركة سوناطراك الوطنية للطاقة لم تتلق أي اقتراح مناسب للتحالف مع نظيرتها الفرنسية غاز دو فرانس، وهو ما طرح كبديل لاندماج شركة المرافق الفرنسية مع منافستها سويز.

وأضاف خليل في مقابلة مع مجلة البترول والغاز العربي -التي تتخذ من باريس مقرا لها وستنشر بأول أيام الشهر المقبل- أن سوناطراك تريد شراكة إستراتيجية وتحالفات كبيرة قد تمكنها من الوصول إلى احتياطيات دولية.

كما أشار الوزير وفقا لما نقلته عنه وكالة الأنباء الجزائرية- إلى اتفاق سوناطراك مع شركة إنيرجيا البرتغالية وفيه حصلت على حصة بالأخيرة. كما تعمل شتات أويل النرويجية مع سوناطراك في الجزائر، وتشاركها بعمليات استكشاف في مصر.

ولكن خليل ذكر أن الجزائر لم تتمكن من إقامة شراكات مماثلة سواءً مع غاز دو فرانس أو توتال، إلا أنها أقامت شراكات مع شركات أخرى.

وأعرب عن أمله في أن تسهم زيارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى الجزائر التي تمت بوقت سابق من الشهر الجاري بدفع اتجاه الشراكة. وأفاد ساركوزي أنه سيزور الجزائر أيضا في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وعبّر الوزير خليل عن تطلع بلاده لإيجاد شركاء يمكنهم توفير قيمة مضافة للجزائر من ناحية التكنولوجيا أو القدرات الإدارية أو الأسواق ذات الاهتمام.

المصدر : رويترز