تراجع الطلب على الألماس في أميركا مقابل ازدهار النمو في الصين والهند (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت مبيعات شركة دي بيرز الجنوب أفريقية للألماس بنسبة 7% في النصف الأول من العام الجاري على خلفية تراجع واردات الأحجار النفيسة لفرع المبيعات، بينما ارتفعت الأرباح بنسبة 5%.
 
وأظهرت نتائج مؤقتة للشركة أن إجمالي مبيعات دي بيرز أكبر منتج للألماس في العالم تراجع إلى 3.4 مليارات دولار مقابل 3.66 مليارات دولار في النصف الأول من العام الماضي بينما نمت الأرباح الأولية من 308 ملايين إلى 324 مليون دولار.
 
وقال مجلس إدارة الشركة في بيان إن هبوط المبيعات يرجع إلى نقص إمدادات الألماس إلى شركة "ديموند تريدنغ" التابعة للشركة قبل أن يتدفق الإنتاج الجديد، وكذلك بسبب تصحيح الأسعار في سوق الألماس غير المصقول في النصف الثاني من العام الماضي.
 
وعلى مستوى التجزئة حققت الشركة نمواً قوياً في مبيعاتها بنسبة 39% من خلال سلسلة متاجرها العالمية للألماس "دي بيرز ديموند جويليريز" وهي مشروع مشترك مع شركة "أل في أم أتش" الفرنسية للسلع الكمالية.
 



مشاريع عالمية
وقالت الشركة إن الطلب الاستهلاكي على المجوهرات ظل قوياً، مشيرة إلى تراجع الطلب في السوق الأميركية مقابل ازدهار النمو في الصين والهند.
 
وزاد الإنتاج في النصف الأول من العام بنسبة 2% ليصل إلى 25.3 مليون قيراط ألماس مقارنة بـ24.7 مليون قيراط في الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وأوضحت دي بيرز وجود أربعة مشروعات كبرى للتعدين من أجل زيادة الإنتاج خلال السنوات القادمة، اثنان منها في كندا، واثنان في جنوب أفريقيا، فيما من المتوقع أن يبدأ إنتاج مشروع "سناب لاك" للتعدين في كندا في الربع الثالث من العام الحالي.
 
وتنتج الشركة الجنوب أفريقية نحو 40% من الإنتاج العالمي من الألماس غير المصقول من مناجم في جنوب أفريقيا وبتسوانا وناميبيا وتنزانيا، وتستحوذ أسرة أوبنهايمر على 40% من أسهم الشركة.

المصدر : الألمانية