النجاح الاقتصادي عزز من شعبية أردوغان وحزبه بالشارع التركي (الفرنسية)
قال وزير المالية التركي كمال أوناكيتان إن حكومة حزب العدالة والتنمية التي أُعيد انتخابها ستمضي قدما في الإصلاحات الهيكلية وعمليات الخصخصة، وستلتزم بأهدافها الخاصة بالموازنة.
 
وشدد الوزير على أن الحكومة لن تتخلى سياسة الانضباط المالي مشيرا إلى أن الانتخابات لن تؤثر على الميزانية، وسيتم الوفاء بأهداف نهاية العام. ويتوقع أوناكيتان أن يحتفظ بمنصبه بالحكومة القادمة.
 
وقد انعكست تلك التعهدات على سعر صرف الليرة التركية التي ارتفعت بنحو 2%.
 
وقاد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان طفرة اقتصادية جعلت خبراء اقتصاديون يؤكدون أنها العامل الرئيسي في نجاح حزبه، ويصنفون أردوغان بأنه أكثر الساسة شعبية في تركيا قائلين إنه يستطيع الآن مواصلة سياسات السوق الحر واستئناف محادثات العضوية مع الاتحاد الأوروبي رغم التململ المتزايد من مماطلة الاتحاد في قبول انضمام تركيا.
 
يُذكر أن متوسط النمو الاقتصادي ارتفع بنحو 7% سنويا منذ تولي العدالة والتنمية الحكم قبل نحو خمسة أعوام، في حين تراجع معدل التضخم تراجعا كبيرا.

المصدر : وكالات