الأمير الوليد بن طلال (رويترز - أرشيف)
استقطب الطرح الأولي لشركة المملكة القابضة المملوكة للأمير الوليد بن طلال أكثر من ضعف العدد المتوقع، حيث تجاهل أكثر من مليون سعودي الفتاوى المحرمة لشراء أسهم الشركة.
 
وعرض المستثمرون السعوديون من قطاعات المؤسسات والتجزئة 8.53 مليارات ريال (2.3 مليار دولار) لحصة ال 5% المطروحة للبيع.
 
وقد تقدم أكثر من 1.25 مليون سعودي لشراء أسهم الطرح الأولي لـ315 مليون سهم بقيمة 10.25 ريالات للسهم ما يجعل قيمة الشركة تقدر بـ17.2 مليار دولار.
 
وقد صدرت فتاوى تثني المستثمرين عن شراء أسهم الشركة على أساس أنها تستثمر في الفنادق التي تقدم الكحوليات والبنوك التي تتعامل بالربا. وقال الوليد في بيان اليوم الأحد إن الإقبال كان كبيرا.

ويأمل الأمير في جمع نحو 3.23 مليار ريال من هذا الطرح الذي أغلق الأربعاء الماضي.
 
وستنخفض حصة الأمير الوليد في الشركة -التي بلغت موجوداتها ما قيمته 24 مليار دولار نهاية 2006- إلى 93.5% بعد الطرح.
 
وتمتلك شركة المملكة القابضة حصصا في شركات تايم وارنرو, وأبيل كمبيوتر, وموتورلا, ونيوز كوربوريشن ومجموعة صافولا وهي أكبر شركة أغذية خليجية.

المصدر : رويترز