يسعى وادي ريفي في كولومبيا البريطانية بكندا إلى تنشيط السياحة به عبر حظر استخدام الهواتف النقالة داخله، ويأمل في أن يؤدي ذلك لجذب سكان وسائحين يرغبون الهروب إلى هدوء الطبيعة.
 
ويهدف الوادي من حظر خدمة الهواتف المحمولة إلى الاستمتاع بالحياة، بعد قطع الطريق على صوت أجراس الهواتف المتواصل التي تليها حوارات صاخبة.
 
وطلب مجموعة من سكان الوادي من شركة تيلوس للهواتف عدم بناء برج لخدمة اتصالات الهواتف النقالة في بلدة نيو دنفر التي شهدت رواجا في الماضي بمجال التعدين، ويسكنها حاليا حوالي ستمائة شخص.
 
ورفض مسؤولون بالوادي وصف المنطقة بأنها ضد التكنولوجيا، مشيرين إلى أنها تبني نظاما يتيح للسكان الريفيين الوصول لخدمة الإنترنت عالي السرعة باستخدام تكنولوجيا لاسلكية.

المصدر : رويترز