براون وساركوزي في باريس يتباحثان شؤون السياسة والاقتصاد (الفرنسية)
 
نفى رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون اليوم نية بلاده الانضمام إلى العملة الأوروبية الموحدة بالمستقبل القريب، لكنه أوضح أن هذه المسألة يجري بحثها بشكل متواصل.
 
وقال براون في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في باريس اليوم إن الوقت لم يحن بعد لانضمام الاقتصاد البريطاني للعملة الموحدة، خاصة عند الأخذ في الاعتبار المعايير التي يجب الوفاء بها لتحقيق التقارب مع اقتصاد منطقة اليورو.
 
وأضاف أن من الواضح أن هذه مسألة قيد المراجعة المستمرة "ولا أستطيع القول إنه لا توجد اقتراحات بالانضمام لليورو في المستقبل القريب".
 
وتؤيد حكومة حزب العمال الانضمام للعملة الموحدة من حيث المبدأ، على أن يتم الوفاء بالمعايير الاقتصادية الخمسة المطلوبة للانضمام لليورو.
 
وكانت هذه القضية موضع تكهنات شديدة قبل بضع سنوات، لكن لا يتوقع الآن أن تنضم بريطانيا للوحدة النقدية الأوروبية في المستقبل المنظور.
 
المنتجات الخضراء
وفي إطار سعي باريس ولندن لمقاومة التغيرات المناخية، اقترح براون وساركوزي خفض القيمة المضافة على المنتجات الصديقة للبيئة مثل بعض أنواع البرادات والسيارات.
 
وقال الرجلان إنهما سيطلبان من وزيري المالية في بلديهما التوجه بمقترح إلى المفوضية الأوروبية بهذا الخصوص.
 
ورأى ساركوزي أن المبادرة الفرنسية البريطانية ستخلق مثالاً ليحتذيه الأوروبيون، وأضاف أن من الخطأ أن تكون السيارات الأقل تلويثاً للبيئة أكثر تكلفة.

أما براون فاعتبر هذه الخطوة رسالة حول ما يمكن عمله لمواجهة التلوث عبر الاستخدام الأمثل للطاقة بشكل صديق للبيئة.

المصدر : رويترز