جنرال موتورز حققت أداء قويا في الربع الثاني من العام الحالي (الفرنسية-أرشيف) 
تمكنت جنرال موتورز الأميركية للسيارات من تقليص فارق المبيعات بينها وبين شركة تويوتا التي تحتل المركز الأول في العالم، في النصف الأول من العام الجاري.
 
جاء ذلك بفضل قوة أدائها في الربع الثاني رغم استمرار انخفاض الطلب على سياراتها في أسواق أميركا الشمالية.
 
وقالت شركة تويوتا إنها باعت 2.37 مليون سيارة في العالم في الربع الثاني من هذا العام، لتأتي بعد جنرال موتورز التي باعت 2.41 مليون سيارة في الفترة نفسها، رغم أنها تفوقت على الشركة الأميركية العملاقة في الربع الأول.
 
ولا تزال تويوتا في المرتبة الأولى لمجمل النصف الأول لهذا العام، حيث بلغت مبيعاتها في العالم 4.72 ملايين سيارة مقارنة بـ4.67 ملايين مبيعات جنرال موتورز التي حلت ثانية.
 
وذكرت تويوتا أن مبيعاتها زادت في الأشهر الستة الأولى من العام 8%.
 
وذكرت جنرال موتورز أن مبيعاتها العالمية في الربع الثاني بلغت زيادة تقل عن عشرة آلاف سيارة على مبيعاتها في الفترة المقابلة من العام الماضي. وارتفعت بذلك المبيعات في النصف الأول من العام بنسبة 1.7% إلى 4.67 ملايين سيارة.
 
لكن مبيعات جنرال موتورز في النصف الأول من العام جاءت أقل بمقدار 42 ألف سيارة فقط من مبيعات تويوتا التي بلغت 4.72 ملايين. وكان الفارق بين الشركتين تسعين ألف سيارة في الربع الأول.
 
وكانت تويوتا تفوقت على جنرال موتورز كأكبر شركة في العالم للسيارات في العام الماضي مع ارتفاع نصيبها من المبيعات في السوق الأميركية.
 
يشار إلى أن جنرال موتورز ظلت تحتل المركز الأول على العالم لمدة 75 سنة.

المصدر : وكالات