أفاد تجار بأن شركة (دولفين إنرجي) الإماراتية باعت أول شحنتين من المكثفات المستخرجة من حقل غاز الشمالي القطري بسعر يزيد بمقدار 4.50 دولارات للبرميل عن سعر خام دبي.
 
وقد باعت شركة إماراتية شحنتين حجم الواحدة منها خمسمئة ألف برميل إلى الشركتين اليابانيتين متسوي ومتسوبيشي.
 
وجاء بيع شحنات المكثفات بعد بدء إنتاج مشروع دولفين من حقل غاز الشمال في نهاية يونيو/حزيران الماضي.
 
ولم يتسن معرفة نوعية المكثفات لكن ربطها بأسعار منتجات دبي يعنى أنها تحتوي على نسبة عالية من الكبريت مثل منتجات راس غاز بقطر ومعظم مكثفات الشرق الأوسط الأخرى.
 
يشار إلى أن إنتاج المكثفات في الشرق الأوسط في تزايد مستمر في الوقت الذي بدأت فيه مشروعات الغاز المسال في المنطقة بالإنتاج, وتزايد فيه الطلب في آسيا التي يرتفع فيها إنتاج البتروكيمياويات.
 
يذكر أن المكثفات هي عبارة عن منتجات من الخامات الخفيفة التي تصل درجة كثافتها إلى خمسين درجة أو أكثر بحسب المقاييس الموضوعة من قبل معهد النفط الأميركي.
 
ويتم إنتاج المكثفات في مصانع برية لمشروع دولفين, من الغاز المنتج من حقل الشمال القطري, وهي منتج جانبي لمعالجة الغاز في راس لفان شمالي قطر.
 
وقالت دولفين إنرجي إنها تهدف إلى نقل ملياري قدم مكعب من الغاز القطري يوميا إلى الإمارات نهاية العام الحالي, لكنها لم تفصح عن حجم إنتاجها من المكثفات.
 
وأشارت تقديرات لمؤسسات استشارية أميركية إلى أن إنتاج  مشروع دولفين إنرجي في قطر من المكثفات قد يصل إلى ما بين تسعين ألف برميل و115 ألف برميل يوميا.

المصدر : رويترز