روبرت موردوخ (رويترز)
توصلت مجموعة نيوز كورب المملوكة لرجل الأعمال روبرت موردوخ إلى اتفاق مبدئي لشراء شركة داو جونز آند كومباني مقابل مبلغ خمسة مليارات دولار.
 
وأفادت صحيفة وول ستريت جورنال بأن عائلة بانكروفت التي تملك حصة 64% في داو جونز لا تزال منقسمة بشأن الصفقة. وقد حاول كرستوفر بانكروفت -وهو أحد المدراء في داو جونز من خلال وسطاء- شراء ما يكفي من الأسهم لمنع إتمام الصفقة.
 
وأشارت الصحيفة المملوكة لداو جونز إلى أن الصفقة ستطرح للمناقشة اليوم الثلاثاء أمام مجلس إدارة داو جونز بعد توصل موردوخ ورئيس داو جونز رتشارد زانينو أمس الاثنين إلى الاتفاقية.
 
وكانت عائلة بانكروفت قد رفضت عرض موردوخ في مايو/أيار الماضي بسبب ما وصفته بالقلق إزاء استقلال سياسة التحرير في صحيفة وول ستريت لكن موردوخ استطاع تهدئة هذا القلق.
 
يشار إلى أن اتحادا يمثل الصحفيين في وول ستريت جورنال وموظفين من داو جونز اعترضوا على الصفقة على أساس أنها قد تحط من مستوى التغطيات التي تقوم بها الصحيفة وتحولها إلى ما يتماشى مع مصالح موردوخ.
 
وتملك داو جونز بالإضافة إلى وول ستريت جورنال وكالة أنباء داو جونز ونشرة (فاكتيفا) ومجموعة صحف (بارون) ومجموعة مؤشرات بورصات بما في ذلك مؤشر داو جونز.
 
أما شركة موردوخ الإخبارية فتمتلك محطة فوكس وشبكة إذاعة فوكس بالإضافة إلى صحف في بريطانيا وفي أستراليا -بلد موردوخ الأصلي- ونيويورك بوست وشركة فوكس القرن العشرين للسينما والموقع الاجتماعي (ماي سبيس) على الإنترنت.

المصدر : وكالات