موبيتل تطالب بوقف التراخيص الجديدة للنقال بالسودان
آخر تحديث: 2007/7/15 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/15 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/1 هـ

موبيتل تطالب بوقف التراخيص الجديدة للنقال بالسودان

حثت شركة التليفون النقال السودانية (موبيتل) الحكومة على عدم منح رخص أخرى للتليفون النقال قائلة إن دخول منافس آخر للسوق قد يرغمها على إعادة النظر في خطة للتوسع تستهدف استثمار 690 مليون دولار.
 
وقال خالد المهتدي رئيس موبيتل المملوكة للشركة الكويتية موبايل للاتصالات إنها تلقت تقارير تفيد بأن الحكومة السودانية تعتزم إصدار ترخيص جديد خلال الاثني عشر شهرا القادمة.
 
وأضاف أنه في حال وجود منافس آخر فإن شركته ستفقد اهتمامها في التوسع بكثافة في السودان.
 
ولدى موبيتل حاليا 3.3 ملايين مشترك في السودان مما يمنحها حصة رائدة بنسبة 52% من السوق. وقال مهتدي إنه يعتزم الوصول إلى عشرة ملايين مشترك بحلول 2010.
 
يشار إلى أن سوق الاتصالات في السودان شهد توسعا كبيرا منذ اتفاقية السلام بين الشمال والجنوب عام 2005.
 
وتقول مجموعة استشارية أردنية إن أقل من 6% من السودانيين كانت لديهم تليفونات نقالة نهاية 2005 لكن هذه النسبة قفزت بعد 18 شهرا إلى 11 أو 15%.
 
ولدى ثلاث شركات تدير شبكة النقال بالسودان تراخيص تغطي كل البلاد.
 
وهذه الشركات هي "أم تي سي" الكويتية و"أم تي أن" الجنوب أفريقية
و"سوداني" التابعة لشركة الاتصالات المحلية "سوداتل".  كما تحوز شركتان صغيرتان من القطاع الخاص هما "جمتل" و"ناو" رخصتين تقتصران على مناطق جنوب السودان.
 
وقال رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)
الشهر الماضي إن شركته تتفاوض مع الحكومة السودانية بشأن دخول سوق النقال بالسودان.
المصدر : رويترز