سامح هنانده-الدوحة

تعكف قطر حاليا على إقامة مطار الدوحة الدولي الجديد الذي يكلف 5.5 مليارات دولار، ويتوقع افتتاح المرحلة الأولى منه مطلع عام 2009 مستوعبا12 مليون مسافر بالسنة الأولى  و50 مليونا سنويا عند استكماله عام 2015.

ووضع حجر الأساس للمطار الجديد في يناير/كانون الثاني عام 2005 وسيحتوي على مدرجين متوازيين لهبوط وإقلاع الطائرات، وسيضم المطار 24 بوابة ويتسع لست طائرات سوبر جمبو عند استكمال إنجازه. وسيحتوي على ثلاثة فنادق راقية لخدمة المسافرين، وسيكون بوابة لشركة الخطوط الجوية القطرية الناقل الرسمي للبلاد.

مركز إقليمي
وسيؤدي افتتاح المطار الذي يقام على مساحة 2200 هكتار مربع وعلى ثلاث مراحل إلى جعل قطر مركزا إقليميا للطيران، في وقت تشهد فيه هذه الدولة الخليجية تطورا اقتصاديا متسارعا ومشاريع ضخمة للطاقة والغاز والبتروكيماويات.

"
تصميم مطار الدوحة الدولي الجديد لاستقبال طائرات أيرباص أي 380 العملاقة
"
وتم تصميم المطار لاستقبال طائرات أيرباص أي 380 العملاقة التي تتسع لأكثر من 500 راكب، وقد منحت الحكومة عقد تطوير وإنشاء مطار الدوحة الدولي الجديد لشركة بكيل الأميركية المتخصصة بقطاع الهندسة وإدارة المشاريع. وتبلغ تكلفة المرحلة الأولى منه 9.12 مليارات ريال (2.5 مليار دولار).

خدمات متطورة
وعملت الدوحة على توسعة المطار الحالي وتحديثه لاستيعاب الزيادة في عدد المسافرين وتقديم أفضل خدمات لهم، في وقت تهبط فيه 44 شركة طيران. كما أنه يخدم عمليات الخطوط القطرية ويوفر 44 حاجزا لتسليم حقائب المسافرين وثماني بوابات وثلاثة أحزمة لاستلام الحقائب ومسجدا بمساحة 1900 متر مربع وحديقة ومرافق أخرى، إلى جانب خدمات مواقف السيارات والسوق الحرة والبنوك والمطاعم ومكاتب تأجير السيارات ومحلات للهدايا وكل ما يحتاجه المسافر.

المصدر : الجزيرة