لامي يريد توسعة مجموعة الثماني لتضم القوى التجارية البارزة (الفرنسية-أرشيف)
عبرت منظمة التجارة العالمية عن أملها في دعم زعماء ورؤساء وزارات ومستشاري الدول الكبرى محادثات تحرير التجارة العالمية بشكل أفضل من العام الماضي.

وقال مدير عام المنظمة اليوم إنه سيقدم رسالة قوية لدعم المحادثات عندما يناقش محادثات التجارة العالمية مع قادة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى خلال القمة التي تستضيفها ألمانيا الأسبوع الحالي.

وأضاف باسكال لامي -خلال اجتماع لسفراء منظمة التجارة في جنيف- أنه سيطلب من قادة مجموعة الثماني تقديم دعم فعلي لمحادثات التجارة لتحقيق النجاح والتوازن الذي تريده المنظمة.

كما أبدى رغبة في توسع مجموعة الثماني لتضم في عضويتها عددا من القوى التجارية البارزة.

وأشار لامي إلى أنه يريد تحويل مجموعة الثماني إلى مجموعة العشرين، مشيدا بدور الصين والهند وإندونيسيا والبرازيل في إجراء أي محادثات جادة.

وقال إنه ينبغي على قادة مجموعة الثماني النظر إلى ما اعتبره مصير نظام التبادل التجاري متعدد الجوانب. وطرح إمكانية قيام دول بشكل فردي بوقف التجارة مع بلدان غير صديقة للبيئة.

وعبر رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو عن أمله في إيجاد زعماء الثماني أرضية مشتركة في مجال دعم محادثات التجارة في اجتماعهم الذي يستمر ثلاثة أيام وينتهي الجمعة.

وقد أطلقت محادثات جولة الدوحة لتحرير التجارة العالمية قبل ست سنوات بهدف إضافة مليارات الدولارات للاقتصاد العالمي، وانتشال ملايين البشر من الفقر من خلال تحرير التجارة.

ولكن جولة الدوحة التي أطلقت بالعاصمة القطرية عام 2001 تعثرت أكثر من مرة في تحقيق أهدافها بسبب الخلافات بين القوى التجارية والبلدان الفقيرة حول إزالة الحواجز بالتجارة الزراعية.

المصدر : وكالات