عمال البصرة يطالبون بأن تكون زيادة أرباحهم مستقلة عن مركز الشركة ببغداد (أوروبية-أرشيف)
نظم عمال في شركة خطوط أنابيب النفط في البصرة جنوبي العراق إضرابا عن العمل لليوم الثاني على التوالي مطالبين الحكومة بتحسين مكافآتهم المالية.

وأعلن المتحدث باسم الشركة فرج مزبان أن نحو 600 عامل شاركوا في الإضراب وأغلقوا خطي أنابيب رئيسيين ينقلان منتجات نفطية مكررة إلى بغداد ومدن الجنوب.

وقال مزبان إن العمال يطالبون بأن تكون زيادة أرباحهم السنوية من فرع الشركة في البصرة المستقلة ماليا وإداريا عن مركزها في بغداد.

من جهته هدد رئيس النقابة العامة لعمال النفط في البصرة حسن جمعة بتوسيع الإضراب ليشمل جميع المنشآت النفطية في البصرة في حال رفض الحكومة تلبية مطالب العمال.

ورغم تأكيد المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد تنظيم الإضراب، فإنه استبعد أن يكون له أثر على صادرات النفط من جنوب البلاد.

وقال إن العمال نفذوا الإضراب احتجاجا على انخفاض الأرباح السنوية التي يحصلون عليها، مضيفا أن ذلك تسبب في توقف تدفق منتجات النفط إلى الناصرية وكربلاء وبغداد.

ويأتي هذا الإضراب بينما تنتظر شركات النفط العالمية إقرار قانون النفط العراقي الذي ينظم توزيع هذه الثروة قبل ضخ استثمارات في البلاد.

المصدر : وكالات