الصين ثاني أكبر مستورد للنفط في العالم إذ لا يكفيها الإنتاج المحلي (رويترز-أرشيف)
تعتزم الصين التوسع في زراعة نبات "الجتروفا" في مختلف أنحاء الأقاليم الجنوبية الغربية للاستفادة منه في إنتاج الوقود الحيوي وتقليل الاعتماد على النفط المستورد.
 
وتوقع متحدث باسم إدارة الغابات الصينية أن تتمكن بلاده بحلول عام 2020 من استغلال نبات الجتروفا وغيره من منتجات الغابات في إنتاج ستة ملايين طن من وقود الديزل الحيوي وتوليد 1500 ميغاوات من الكهرباء.
 
وأضاف أن المزارعين سيحصلون على دعم وشتلات لزراعة هذا النبات في خمسة أقاليم.
 
وستستثمر مؤسسة البترول الوطنية الصينية وشركة كوفكو لتجارة الحبوب في زراعة هذا النبات لاستخراج الوقود منه.
 
ويمكن لهذا النبات النمو في المناطق الجافة، ويستخدم في إنتاج زيوت غير صالحة للاستخدام في الطعام، لكنها تستخدم في صناعة الشموع والصابون إضافة إلى الوقود الحيوي.
 
ولم تصدر الصين حتى الآن خطة منتظرة منذ فترة طويلة عن تطوير صناعة الوقود الحيوي في السنوات الخمس حتى 2010 وسط جدال حول كيفية الموازنة بين سياسات الطاقة والسياسات الزراعية.
 
يشار إلى أن الصين هي ثاني أكبر مستورد للنفط في العالم بعد الولايات المتحدة، ولا يكفيها الإنتاج المحلي لمواكبة النمو المتصاعد، وقفزت وارداتها في مارس/آذار بنسبة 8.9% مقارنة مع مستويات العام السابق لتقترب من مستوى قياسي.

المصدر : رويترز