اتحاد عمال الاتصالات يهدد باستمرار الإضراب (الفرنسية-أرشيف)
نظم عمال البريد في بريطانيا إضرابا عن العمل اليوم لمدة 24 ساعة احتجاجا على الأجور وخطط الحكومة لإلغاء آلاف الوظائف، وهو أول إضراب في القطاع منذ 11 عاما.

ويشارك في الإضراب نحو 130 ألف عامل أعضاء في اتحاد عمال الاتصالات ويأتي بعد يومين من تولي غوردون براون رئاسة الحكومة البريطانية خلفا لتوني بلير.

وقال الأمين العام لاتحاد عمال الاتصالات بيلي هيس اليوم إن الإضراب قوي ويدعمه العاملون في البريد احتجاجا على خطط رويال ميل وللمطالبة بتعاون الشركة مع الاتحاد.

ودعا الشركة إلى إجراء مباحثات مجدية محذرا من استمرار الإضرابات في قطاع البريد.

وقال الرئيس التنفيذي لرويال ميل آدم كروزير إن الشركة ستبذل ما بوسعها للتخفيف من تأثير الإضراب على البريد. وأعرب عن خيبة أمله جراء ما يواجه الزبائن حاليا من انقطاع الخدمة المقدمة لهم.

وأشار إلى خسارة البريد عقدا مع شركة أمازون لتجارة التجزئة على الإنترنت بقيمة ثمانية ملايين جنيه إسترليني (11.9 مليون دولار) بسبب الفشل في تحديث البريد.

وقد تزايدت خسائر البريد البريطاني حاليا إلى أربعة ملايين جنيه إسترليني أسبوعيا وهي ضعف ما كانت عليه قبل عامين.

وقد أنهت الحكومة احتكار رويال ميل الذي قد خدمات البريد 350 عاما في أول يناير/ كانون الثاني 2006 وسمحت لمشغلين آخرين بالعمل في هذا القطاع. 

المصدر : وكالات