استقرت أسعار النفط دون 70 دولارا للبرميل خلال التعاملات الآسيوية اليوم عقب قفزها لأعلى مستوياتها في عشرة أشهر أمس إثر هبوط حاد في مخزونات البنزين الأميركية.

وارتفع الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم أغسطس/آب المقبل ستة سنتات إلى 69.63 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية الإلكترونية في سنغافورة عبر بورصة نيويورك التجارية.

وكان سعر الخام الأميركي قد استقر عند إغلاق أمس عند 69.57 دولارا للبرميل عقب ارتفاعه إلى 70.52 دولارا والتعامل فوق 70 دولارا لعدة ساعات.

ودعم أسعار النفط أمس مخاوف بشأن الإمدادات بعد نشر تقرير أسبوعي أظهر تراجع مخزونات البنزين بشكل غير متوقع مع اقتراب موسم قيادة السيارات من ذروته هذا الصيف.

وقد أغلق خام برنت الذي ينظر إليه على أنه أكثر تعبيرا عن أسعار النفط في العالم منخفضا سنتا واحدا وبلغ 70.52 دولارا.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الرسمية انخفاض مخزونات البنزين والمشتقات الوسيطة بشكل غير متوقع الأسبوع الماضي نتيجة تراجع في الواردات، رغم زيادة إنتاج مصافي التكرير في الولايات المتحدة.

وقالت الإدارة إن المخزونات الأميركية من البنزين والمشتقات الوسيطة تراجعت بنحو سبعمائة ألف برميل أي بنسبة 6% عن مستوياتها العام الماضي في موسم العطلات الصيفية الذي يشهد ذروة الطلب على وقود السيارات سنويا.

ولكن مخزونات النفط الخام ارتفعت بـ1.6 مليون برميل إلى 350.9 مليون برميل بمستوى فوق التوقعات التي قدرت الزيادة بمليون برميل.

المصدر : وكالات