شركتان أميركيتان تنسحبان من مشروع أورينوكو الفنزويلي
آخر تحديث: 2007/6/27 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/27 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/11 هـ

شركتان أميركيتان تنسحبان من مشروع أورينوكو الفنزويلي

وزير الطاقة الفنزويلي رفائيل راميريز (الفرنسية)
قررت كل من كونوكو فيلبس وإكسون موبيل الأميركيتين الانسحاب من مشروع تطوير حوض نهر أورينوكو النفطي في فنزويلا.

 

وقال وزير الطاقة الفنزويلي رفائيل راميريز إن الشركتين الأميركيتين سوف توقفان عمليات الاستكشاف.

 

وجاءت تصريحات راميريز في مناسبة أعلنت خلالها أربع شركات أخرى عن توقيع اتفاقيات تمتلك الحكومة الفنزويلية طبقا لها حصة أغلبية في مشروعات تديرها الشركات في حوض أورينوكو.

 

والشركات الموقعة هي توتال الفرنسية وشتات أويل النرويجية وبي بي البريطانية وشيفرون الأميركية.

 

وقالت شركة النفط الوطنية الفنزويلية إنها سوف تمتلك حصة 78% من المشرع من 39% في السابق.

 

ويعتبر تملك الفنزويلية (بي دي في إس أي) لحصة أغلبية جزءا من خطة الرئيس هوغو شافيز لتأميم الصناعات الرئيسية بالبلاد من ضمنها قطاع الاتصالات والكهرباء.

 

وتأمل فنزويلا بحلول عام 2008 تأكيد تقديرات تقول إن حزام أورينوكو يحتوي على 1.3 تريليون برميل نفط، ويمكن استخراج 20% منه بالتكنولوجيا المتاحة حاليا.

 

من جهته أعرب وزير الطاقة الأميركي سام بودمان عن قلقه إزاء إمكانية تراجع واردات بلاده من النفط والمشتقات من فنزويلا بعد انسحاب كونوكو فيلبس وإكسون موبيل.

 

يُشار إلى أن الولايات المتحدة تستورد نحو 1.2 مليون برميل يوميا من النفط من فنزويلا.  

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: