إضراب العمال نجم عن فصل زميلين لهم (الفرنسية-أرشيف)
أدى إضراب مئات العمال عن العمل في محطة حاويات شرق بورسعيد التي تدار من قبل شركة قناة السويس للحاويات، إلى توقف حركة شحن السفن بالمحطة لاحتجاج العمال على فصل اثنين من زملائهم.

وقال أحد العمال إن نحو 750 عاملا معظمهم يقومون بأعمال مباشرة تتعلق بشحن السفن يشاركون في الإضراب، الأمر الذي أوقف حركة الشحن كليا.

وذكر علاء الدين إبراهيم حجاج -أحد العاملين المفصولين- أنه فصل من عمله مع شخص آخر يشرف عليه هو أسعد رزق قلادة خلال فترة التدريب بعد وقوع خطأ فني أثناء قيامه ببعض الأعمال على إحدى السفن.

وقال إن الشركة ادعت في محضر لدى الشرطة أنه تسبب في خسائر كبيرة، الأمر الذي أثار مخاوف بقية العاملين من تعرضهم لنفس المشكلة.

وأكد العمال الاستمرار في إضرابهم إلى أن يتم حل بقية مشكلاتهم المتعلقة بالرعاية الصحية وصرف بدل مخاطر العمل وتشكيل نقابة تدافع عن حقوقهم.

من جهة أخرى رفض مسؤول بشركة قناة السويس للحاويات التعليق على الإضراب، مشيرا إلى اعتزام الشركة إصدار بيان لتوضيح الحقائق.

المصدر : رويترز