أنباء عن استمرار صادرات النفط النيجيرية رغم الإضراب (الفرنسية)

نظمت نقابات عمالية اليوم إضرابا عاما مفتوحا في نيجيريا -أكبر دولة مصدرة للنفط في أفريقيا- احتجاجا على رفع الحكومة أسعار الوقود.

ويأتي الإضراب تنفيذا لقرار تجمع النقابات الرئيسي في نيجيريا والذي أصدره الاثنين الماضي اعتبارا من اليوم الأربعاء لمطالبة الحكومة بإلغاء قرارها رفع سعر صفيحة البنزين بنسبة 15%.

وشهدت العاصمة الاقتصادية للبلاد لاغوس إغلاق معظم محطات البنزين وحركة سير بطيئة صباحا بينما تشهد عادة ازدحاما في ساعات الصباح الأولى.

وشمل الإضراب العاصمة السياسية والإدارية أبوجا حيث كانت وزارتها خالية من الموظفين وحركة السيارة قليلة.

وأغلقت المدارس والمصارف في كبرى مدن شمالي البلاد كانو أبوابها، في حين لم تكن الحركة مشلولة صباحا في العاصمة النفطية في الجنوب بورت هاركور.

وسجلت أسعار النفط انخفاضا في نيويورك اليوم مع توقع زيادة المخزونات الأميركية رغم بدء الإضراب في نيجيريا.

تجاريا انخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في لندن 30 سنتا إلى 68.80 دولارا للبرميل، بينما تراجع مزيج برنت 57 سنتا إلى 71.27 دولارا للبرميل مع استمرار تدفق صادرات النفط النيجيرية.

وأصدرت النقابات العمالية التي عقدت اجتماعا أمس لدراسة عرض الحكومة بيانا أكدت فيه أن تراجع الحكومة الكامل عن زيادة أسعار الوقود 10 نيرا (ثمانية سنتات) يعتبر السبيل الوحيد لتفادي إضراب قد يخفض إمدادات النفط البلاد.

المصدر : وكالات