تعتزم بورصة أبو ظبي الترويج لبعض الشركات المدرجة بها في لندن ونيويورك هذا الشهر لتشجيع الاستثمار الأجنبي لدى البورصة التي تعد الأفضل من حيث الأداء بمنطقة الخليج.
 
وقال القائم بأعمال المدير العام لسوق أبو ظبي للأوراق المالية راشد البلوشي إن هذه هي المرة الأولى التي تذهب فيها سوق أبو ظبي إلي لندن ونيويورك، مضيفا أن هناك اهتماما متزايدا بالمنطقة من مستثمرين في الغرب وأن هذه الرحلة التسويقية ستعزز ذلك الاتجاه.
 
وستنضم 11 شركة بينها بنك أبو ظبي الوطني أكبر بنك مسجل في بورصة الإمارة وأبو ظبي الوطنية للطاقة (طاقة) أكبر شركة للطاقة مسجلة بالبورصة إلى الرحلة التسويقية التي ترتبها بورصة أبو ظبي وبنك (HSBC هولدنغز).
 
في السياق ذاته توقعت بورصة أبو ظبي أن يصل حجم الاستثمارات الأجنبية التي دخلت إلى السوق خلال مايو/ أيار الماضي إلى مليار درهم (272.3 مليون دولار).
 
واعتبر البلوشي أن زيادة حجم الاستثمارات الأجنبية في سوق أبو ظبي يأتي نظرا لأجواء الاستقرار السياسي الذي تتميز به الإمارات المتحدة، وسهولة حركة انتقال رؤوس الأموال في الدخول والخروج من الدولة بالإضافة إلى المشاريع الضخمة التي يجري تنفيذها في أبو ظبي والإمارات.

 
وكان مسؤول بالبورصة قال الخميس إن الشركات التي وجهت إليها الدعوة استنادا إلى معايير منها السماح بالملكية الأجنبية ستجتمع مع مديري أصول وصناديق للمعاشات بينهم عملاء لدى HSBC هولدنغز، وستعقد الاجتماعات يومي 11 و12 يونيو/ حزيران في لندن و14 و15 منه في نيويورك.
 
يُشار إلى أن شركة سوق دبي المالي المالكة لبورصة دبي قد رتبت رحلة تسويقية مماثلة إلى لندن الشهر الماضي شملت عروضا ترويجية من شركات، مثل إعمار العقارية أكبر شركة عربية للاستثمار العقاري من حيث القيمة السوقية وبنك دبي الإسلامي.
 
وساعدت تلك الرحلة في تغذية اتجاه صعودي لمؤشر بورصة دبي قفز فيه بنسبة 22.4% منذ أن لامس في الثالث من أبريل/ نيسان الماضي أدنى مستوياته عام 2007.

المصدر : وكالات