إقامة شركات لصناعة السجاد المغربي لتلبية تصدير 500 ألف متر مربع منه (الجزيرة نت)


الحسن السرات-الرباط

أعلنت هيئة دار الصانع للصناعة التقليدية بالمغرب عن خطط لتصدير 500 ألف متر مربع من السجاد المغربي بحلول عام 2012.

وقال رئيس الهيئة عبد اللطيف معزوز للجزيرة نت إنه لتحقيق هذا الهدف أنشئت خمس شركات للقيام بهذا العمل بمدينة الرباط ومدينة القنيطرة –على بعد 40 كلم من العاصمة- مع نهاية يونيو/حزيران الحالي.

وأضاف أن الشركات الجديدة ستنتج نوعا من الزرابي المغربية يطلق عليها اسم "تيسلي"-وهي كلمة أمازيغية تعني المخطوبة- وسوف تقوم هيئة دار الصانع للصناعة التقليدية بحملة دعائية لهذا السجاد أملا بعرض النماذج الأولى منه في معرض هانوفر بألمانيا العام المقبل.

وسيصنع السجاد المغربي من خيوط الصوف المغربي مع خيوط أخرى مستوردة، كما سيستعين المغرب بخبرات دولية من فرنسا وآسيا.

إستراتيجية التسويق
وأوضح معزوز أن الإستراتيجية التسويقية للمغرب قد أضافت إلى الألماني أسواق فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا وهولندا وبلجيكا ولوكسمبورغ، لإعادة السجاد المغربي إلى أمجاده منذ أكثر من عشرين عاما مضت.

السجاد خسر السوق الألماني أمام المنافسة الآسيوية والإيرانية والنيبالية (الجزيرة نت)
وكانت صادرات السجاد قبل عشرين عاما تصل إلى إنتاج بمساحة مليوني متر مربع رغم انعدام الدعاية التسويقية والدراسات التجارية.

وأشار معزوز إلى أنه مع مرور الزمن خسر السجاد المغربي السوق الألماني أمام المنافسة الآسيوية والإيرانية والنيبالية.

وتضاعفت الخسارة مع انهيار أسعار السجاد حتى بلغ سعر المتر المربع الواحد ما بين 18 و20 يورو مقابل 30 إلى 160 يورو للمتر المربع من السجاد النيبالي، و250 للإيراني. ويسعى المغاربة اليوم إلى بلوغ سعر 70 أو 80 يورو للمتر المربع الواحد.

المصدر : الجزيرة