سلامة أشار إلى مؤشرات على تحسن الودائع المصرفية (الفرنسية-أرشيف)
سجل ميزان المدفوعات اللبناني فائضا حتى نهاية الشهر الماضي أكثر من أربعمئة مليون دولار، حسب ما أعلن حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة.

وقال سلامة -أمام وفد جمعية مصارف لبنان أمس- إنه رغم الظروف الصعبة التي يواجهها لبنان أمنيا وسياسيا فإن السوق المالية تشهد هدوءا.

وأضاف أن من مؤشرات التحسن في المجال المالي حتى مايو/أيار الماضي تسجيل ميزان المدفوعات فائضا تراكميا تجاوز أربعمئة مليون دولار.

وأشار إلى وجود مؤشرات تدل على احتمال ارتفاع حجم الودائع المصرفية في البلاد بنسبة 6%.

وقال سلامة إن سوق صرف العملات لا يشهد طلبا على الدولار وبقيت الأسواق متوازية مع العرض بين الحين والآخر.

من جهته قدم وفد من جمعية المصارف مليوني دولار إلى قيادة الجيش اللبناني الذي يواجه صراعا مع تنظيم فتح الإسلام في مخيم نهر البارد.

يشار إلى أن ميزان المدفوعات يعتبر سجلا أساسيا منظما تسجل فيه جميع المعاملات الاقتصادية الجارية بين حكومات ومواطنين ومؤسسات محلية لبلد ما مع مثيلاتها لبلد أجنبي في فترة محددة.

المصدر : يو بي آي