1.07 مليار دولار استثمار ثلاث شركات إسمنت في المغرب (الجزيرة نت)

الحسن السرات-الرباط

يتنافس المستثمرون المحليون على صناعة وإنتاج الإسمنت بالمغرب بعد أن ظلت هذه الصناعة محتكرة من قبل المستثمرين الأجانب وخاصة الفرنسيين.

وينتظر بدء ثلاث شركات في إنتاج مادة الإسمنت قريبا، اثنتان منها مغربيتان. وبلغت قيمة الاستثمارات الشركات الثلاث 9 مليارات درهم (1.07 مليار دولار).

وتقف وراء الشركة الأولى مجموعة "يينا هولدينغ" التي أنشأها ويرأسها رجل الأعمال المغربي المعروف الحاج ميلود الشعبي، وحصلت شركة الشعبي للإسمنت على موافقة اللجنة المحلية واللجنة الإقليمية للاستثمار ومقرها بمدينة سطات القريبة من الدار البيضاء، ويبلغ رأسمالها 3.3 مليارات درهم (392 مليون دولار)، ووعدت بإحداث 500 فرصة عمل مباشرة. كما أنها حظيت بموافقة اللجنة المختصة بانعكاسات المشروع على البيئة.

"
المغرب استهلك  11.4 مليون طن من الإسمنت في عام 2006
"
وأما الشركة الثانية فتعود لمنافس قوي للشعبي هو رجل الأعمال أنس الصفريوي رئيس مجموعة الضحى العقارية، واسمها إسمنت الأطلس، و بلغ رأسمالها 3.6 مليارات درهم (428 مليون دولار) وستوفر ألف فرصة عمل مباشرة و600 وظيفة أخرى. ورغم حصول  شركة الصفريوي على الموافقة المحلية والإقليمية، فإن قرار لجنة البيئة لم يصدر بعد بشأنها.

وأما الشركة الثالثة فهي تابعة للمجموعة الإسبانية "لونازا" المتخصصة في البناء والعقار منذ 50 عاما، وستنشئ مصنعها بإقليم سيدي قاسم غربي البلاد برأسمال يبلغ 1.9 مليارات درهم (226 مليون دولار)، وستحدث 170 فرصة عمل مباشرة و300 منصب غير مباشر.

يشار إلى تزايد استهلاك الإسمنت بالمغرب بشكل كبير في السنوات الأخيرة في ظل انتعاش سوق البناء والعقار سنة 2006 حيث استهلك المغرب 11.4 مليون طن من الإسمنت، ويتوقع الخبراء أن يبلغ استهلاك الإسمنت العام الحالي 13.2 مليون طن.

المصدر : الجزيرة