نفط موريتانيا.. تعثر في الإنتاج وآمال في التحسن (الجزيرة نت)
قالت موريتانيا -التي تعاني من انخفاض إنتاجها النفطي- إن شركة توتال الفرنسية بدأت حملة للتنقيب عن النفط في المناطق الشمالية من البلاد.
 
ونقلت الإذاعة الموريتانية عن مدير شركة النفط الفرنسية غي بوتي قوله أثناء لقائه مع وزير النفط الموريتاني محمد المختار ولد محمد الحسن إن استغلال النفط في حوض تاودني الرسوبي لن يتم قبل عام 2014 أو 2015.
 
ويمتد حوض تاودني على مساحة تقارب نصف مليون كيلومتر مربع وسط وشمال البلاد، وتشير التقديرات المتوفرة إلى أن هذا الحوض يشكل منطقة نفطية بالغة الأهمية.
 
ويبلغ إنتاج موريتانيا الحالي من النفط 20 ألف برميل يوميا انخفاضا من توقعات سابقة بأن يصل إلى 75 ألف برميل. وأدى الانخفاض إلى توقعات بعجز في الميزانية بقيمة 63 مليون دولار خلال العام الجاري.

وأفادت مصادر وزارة النفط بأن عائدات البلاد من النفط بلغت العام الماضي 330 مليون دولار.

ومن أهم الشركات العاملة حاليا في التنقيب إضافة إلى توتال، ريبسول الإسبانية وونترشال الألمانية وسي أن بي سي (الشركة الوطنية الصينية للنفط) ودانا بترليوم الإنجليزية وود سايد الأسترالية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية