قالت الجزائر إنها ستبدأ حملة مع نيجيريا والنيجر في الثامن من الشهر المقبل من أجل تركيز اهتمام المستثمرين على مشروع يكلف 13 مليار دولار لضخ الغاز النيجيري إلى أوروبا عبر الصحراء.

وأفادت وكالة الأنباء الجزائرية بأنه تم توجيه الدعوة إلى مانحين دوليين وبنوك وعملاء محتملين ومستثمرين لحضور مؤتمر يعقد في بروكسل، يستمعون خلاله لتقرير حول خطة طموحة تتولى إعداده مؤسسة الاستشارات البريطانية بنسين إي بي أي.

وبناء على ما جاء في المشروع، فإنه يتوقع ضخ 30 مليار متر مكعب من الغاز لأوروبا من خلال خط أنابيب بطول 4128 كلم بداية اعتبارا من عام 2015 بتكاليف تقدر بمبلغ عشرة مليارات دولار لمد الخط، وثلاثة مليارات لإقامة مراكز التجميع.

وأشارت الوكالة إلى مشاركة مفوض الطاقة الأوروبي أندريس بيبالجز في المؤتمر، والذي رحب بالمشروع معتبرا أنه ملائم لقطاع الطاقة في أوروبا بالإضافة إلى البيئة والتنمية في أفريقيا.

وطرح بيبالجز احتمال قيام الاتحاد الأوروبي بالمساهمة في تمويل هذا المشروع.

وقالت الدول الثلاث المعنية بالمشروع إن التقرير الذي أعد بناء على طلبها رأى أن المشروع ذو جدوى فنية واقتصادية.

والمشروع بحاجة إلى مساعدة حكومات أوروبية ومستهلكي غاز يشعرون بالقلق لتراجع الإمدادات المحلية، وزيادة الاعتماد على استيراد الغاز من روسيا.

يُشار إلى أن الغاز سيعبر البحر المتوسط باستخدام شبكة أنابيب تنقل الغاز الجزائري لعملاء على السواحل الشمالية للمتوسط.

المصدر : رويترز