أول مساعدة مالية أوروبية مباشرة للحكومة الفلسطينية
آخر تحديث: 2007/6/12 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/12 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/27 هـ

أول مساعدة مالية أوروبية مباشرة للحكومة الفلسطينية

سلام فياض قال إن الدعم سيساعد أن تعمل وزارته طبقا للمقاييس الدولية (الجزيرة) 
وقع وزير المالية الفلسطيني سلام فياض وممثل المفوضية الأوروبية جون كيير في مدينة رام الله مذكرة تفاهم تقضي بإعادة إطلاق مساعدات الاتحاد الأوروبي إلى وزارة المالية بهدف تحسين الأداء. وتعد هذه أول مساعدة أوروبية مباشرة للسلطة الفلسطينية منذ تولي حركة حماس للحكومة قبل أكثر من عام.
 
وتنص الاتفاقية على أن يقدم الاتحاد أربعة ملايين يورو لمساعدة وزارة المالية لضمان أن يتم إنفاق أموال دافعي الضرائب الفلسطينية بشكل فعال، وأن تتم عملية الإنفاق بشكل شفاف.
 
وأكد فياض أن الدعم لدائرتي التدقيق المالي الداخلي والرقابة الداخلية في الوزارة سيساعد في ضمان أن تعمل بما ينطبق مع أفضل المقاييس الدولية، بحيث يمكن للحكومة أن توفر لكل دافع ضرائب فلسطيني كافة الضمانات بأن يتم صرف أمواله بشكل قانوني وأمين.
 
وأضاف أن هذا البرنامج الجديد يعني أن الاتحاد الأوروبي استأنف دعمه المباشر للسلطة الفلسطينية من خلال وزارة المالية.
 
ومن جانبه أشار جون كيير إلى أن الاتحاد الأوروبي سيستمر في مطالبة إسرائيل بتحويل الأموال التي تجبيها بالنيابة عنهم. وبحسب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات فإن الأموال الفلسطينية التي تحتجزها إسرائيل تفوق 600 مليون دولار.
 
في الوقت نفسه رحب وزير الإعلام مصطفى البرغوثي باستئناف المساعدات الأوروبية لوزارة المالية، معتبرا أنها خطوة إيجابية. ودعا الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ خطوات أخرى في هذا الصدد.
 
ويُعتبر الاتحاد الأوروبي أحد أكبر الأطراف المانحة للمساعدات لوزارة المالية وللفلسطينيين.
المصدر : الجزيرة + وكالات