سلامة: جودة الموجودات المصرفية لم تتدهور بعد الاضطرابات السياسية (الفرنسية-أرشيف)
أفاد حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة بأن زيادة الإنفاق الاستهلاكي ستقود الانتعاش الاقتصادي لبلاده بعد الحرب الإسرائيلية عليها الصيف الماضي متوقعا نمو الاقتصاد بنسبة 2% عام 2007.

وقال سلامة لرويترز إن جودة الموجودات المصرفية لم تتدهور بعد الاضطرابات السياسية وانكماش الاقتصاد عام 2006 إذ بقيت نسبة القروض المتعثرة مستقرة بين 7% و8%.

وأضاف أن الإنفاق يعود مجددا وإذا استقر الوضع الأمني والسياسي على ما هو عليه فيتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2%.

وأشار إلى الثقة بالنشاط المصرفي في لبنان لأنه منظم جيدا وجاذب لرأس المال ويتوقع نمو الميزانيات العمومية للقطاع المصرفي بنسبة 8%.

وقال سلامة إن البنوك اللبنانية تتجه لفتح أعمال في سوريا ومصر والخليج مما يعزز سمعة القطاع المصرفي لبلاده.

كما أعلن وزير المالية اللبناني جهاد أزعور أمس قرار لبنان إطلاق مشروع لإقامة مدينة مالية في بيروت تكون مركزا إقليميا لتقديم الخدمات المالية آملا أن يتم ذلك خلال العام الحالي.

وقال إن إعادة إطلاق النمو الاقتصادي هي العامل الأول في معالجة مشكلة الدين العام.

المصدر : وكالات