خط أنابيب الغاز بين إيران والهند عبر باكستان يكلف سبعة مليارات دولار (الفرنسية-أرشيف)
أبدت غازبروم أكبر شركة غاز روسية اهتمامها بالمشاركة في إقامة وإدارة خط أنابيب غاز مقترح بكلفة سبعة مليارات دولار يربط إيران بالهند عبر باكستان.

وقال رئيس مكتب غازبروم في طهران أبوباكير شامزوف إن روسيا تستطيع القيام بدور في مشروع خط أنابيب الغاز بين إيران والهند مرورا بباكستان.

وأضاف أن خط الأنابيب يمكن أن يصل الصين لأن المنطقة تضم عددا كبيرا من السكان وتعتبر سوقا كبيرة للغاز.

ولكن مسؤولا هنديا قال خلال الشهر الماضي إن الحكومة الهندية لم تتخذ بعد قرارها النهائي بشأن هذا المشروع الذي تعارضه الولايات المتحدة.

وعبر مسؤول إيراني كبير الشهر الماضي عن ترحيب بلاده بمشاركة غازبروم -التي تحتكر قطاع الغاز الروسي- في المشروع مما يسرع إنجازه.

ولم يذكر مدير شركة النفط الإيرانية الوطنية غلام حسين ما إذا كانت بلاده على اتصال مع غازبروم في هذه المسألة أم لا، ولم يعط تفاصيل عن نوع المشاركة الروسية.

يشار إلى أن هذا المشروع -الذي يهدف لتلبية احتياجات الطاقة المتزايدة- شهد تباطؤا بفعل عوامل منها التوترات السياسية بين الهند وباكستان.

المصدر : رويترز