فؤاد السنيورة: انعقاد المؤتمر في بيروت هو تجديد للثقة بلبنان (الجزيرة)
تصدرت قضية ضعف الاستثمارات في المنطقة العربية أعمال منتدى الاقتصاد العربي الذي بدأ اليوم في العاصمة اللبنانية بيروت. وقد انتقد مشاركون سياسة حماية الشركات المحلية التي تنتهجها الدول العربية.
 
ودعا رئيس مجموعة الإمارات للاستثمار طارق القاسمي الحكومات العربية إلى إحداث تغييرات إيجابية تعزز الاستثمارات خاصة على الصعيدين القانوني والإداري.
 
ودعا مشاركون إلى إيجاد توازن في توزيع الاستثمارات بعد أن استحوذت العقارات على معظم الاستثمارات في الآونة الأخيرة.
 
كما حث هؤلاء المشاركون الحكومات على إعطاء الفرصة للقطاع الخاص لقيادة التنمية في الدول العربية.
 
وأكد رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة لدى افتتاحه منتدى الاقتصاد العربي أن مجرد انعقاد هذا المؤتمر في بيروت رغم الأزمة السياسية الحادة بين الأكثرية النيابية والمعارضة هو "تجديد للثقة بلبنان".

ولا تتجاوز حصة المنطقة العربية 1% من إجمالي الاستثمارات العالمية المقدرة بأكثر من 860 مليار دولار.
 
ويشارك في المؤتمر نحو 300 شخصية من رجال الأعمال والمصرفيين يمثلون سبعة عشر دولة عربية لكن غالبيتهم من اللبنانيين حسب المراقبين الذين أشاروا إلى أن الحضور العربي في الدورة الخامسة عشرة لهذا المنتدى "ضئيل" مقارنة بالدورات السابقة.

المصدر : الجزيرة