تعميق غاطس التفريعات سيخدم السفن العملاقة المترددة على ميناء شرق بورسعيد (الأوروبية-أرشيف)
بدأت إدارة قناة السويس دراسات جدوى لبحث إمكانية زيادة عمق جميع التفريعات للقناة إلى 66 قدما من 42 و45 قدما حاليا بما يساعد في تقليل زمن مرور السفن في المجرى الملاحي.
 
وقال مستشار رئيس هيئة قناة السويس جلال الديب إن زيادة غاطس التفريعات سيؤدي إلى تقليل زمن مرور السفن حيث يمكن استخدامها كطريق مزدوج لمرور السفن بقناة السويس كما أنها ستؤدي إلى سهولة المناورة للسفن إضافة إلى استخدامها كمحطات انتظار للسفن.
 
وأضاف أن تعميق غاطس التفريعات سيخدم أيضا السفن العملاقة المترددة على ميناء شرق بورسعيد.
 
وتضم قناة السويس أربعة تفريعات رئيسية هي تفريعة بورسعيد وطولها 36.5 كيلومترا وتفريعة البلاح وطولها 9 كيلومترات وهما عند المدخل الشمالي لقناة السويس, إضافة إلى تفريعة التمساح وطولها 5 كيلومترات بالقطاع الأوسط للقناة قرب الإسماعيلية, وتفريعة الدفرسوار بالقطاع الجنوبي وطولها 27.5 كيلومترا.
 
ويستغرق زمن مرور السفن بقناة السويس حاليا من 12 إلى 16 ساعة، ويبلغ طول الأجزاء المزدوجة أو التفريعات التي تسمح بالملاحة في الاتجاهين 78 كيلومترا.

المصدر : رويترز