فنزويلا تهدد بطرد شركة أميركية ترفض التأميم
آخر تحديث: 2007/5/3 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزارة الخارجية التركية: استفتاء كردستان العراق سيعرض سلام واستقرار المنطقة للخطر
آخر تحديث: 2007/5/3 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/16 هـ

فنزويلا تهدد بطرد شركة أميركية ترفض التأميم

منصة للنفط بفنزويلا تديرها شركة النفط الوطنية (الفرنسية)
هددت فنزويلا بطرد شركة "كونوكوفيليبس" الأميركية من البلاد إذا استمرت في مقاومة خطط الرئيس هوغو شافير لتأميم استثماراتها التي تقدر بمليارات الدولارات في احتياطيات حزام أورينوكو النفطية.
 
وقال وزير النفط رفائيل راميريز إذا لم تقبل كونوكوفيليبس أو أي شركة أخرى شروط الحكومة فإنه سيتعين عليها مغادرة البلاد.
 
وأكدت الحكومة موقفها المتشدد في المفاوضات ضد كونوكوفيليبس والشركات الخمس الأخرى التي أممت أعمالها، مستبعدة دفع تعويضات نقدية أو شراء ديون تحملتها الشركات لتطوير مشروعات أورينوكو.
 
وكانت كونوكوفيليبس هي الشركة الوحيدة التي رفضت توقيع اتفاق مع فنزويلا على نقل عمليات أربعة مشروعات لتكرير الخام الثقيل إلى الدولة، لكنها انضمت للشركات الأخرى في التسليم الفعلي للمشروعات يوم الثلاثاء الماضي.
 
وتشارك "شيفرون" و"إكسون موبيل" و"بي بي" البريطانية و"شتات أويل" النرويجية و"توتال" الفرنسية كذلك في المشروعات التي يمكن أن تنتج 600 ألف برميل يوميا.
 
ويقول محللون إن قيمة المشروعات الأربعة تتجاوز 30 مليار دولار، لكن راميريز أكد أن قيمتها الدفترية 25 مليارا فقط.
 
وأصدر شافيز قرار التأميم الذي يتم على مرحلتين في فبراير/شباط الماضي في إطار اتجاه لتحويل فنزويلا -العضو في أوبك ورابع أكبر مورد للنفط للولايات المتحدة- إلى دولة اشتراكية.
 
ويقول محللون نفطيون إن أغلب الشركات تريد البقاء، إذ إن ارتفاع أسعار النفط سيظل يسمح لها بتحقيق أرباح ولأنها تريد الاحتفاظ بموطئ قدم في فنزويلا التي تضم أراضيها أكبر احتياطيات نفطية خارج الشرق الأوسط.
المصدر : رويترز