روبرت زوليك وروبرت كيميت من المرشحين لرئاسة البنك الدولي (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤولون في الإدارة الأميركية إنه يجب تمتع المرشح لخلافة بول ولفويتز في رئاسة البنك الدولي بخبرة في إدارة مؤسسات كبيرة.

وأفادت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن المسؤولين -الذين رفضوا الكشف عن هوياتهم- بأن على رئيس هذا البنك أن يكون أميركيا استمرارا لتقليد معتمد منذ تأسيس البنك عقب نهاية الحرب العالمية الثانية.

وقالت المصادر إن من بين المرشحين الرئيسيين لتولي هذا المنصب الممثل التجاري الأميركي السابق روبرت زوليك ونائب وزير الخزانة في بلاده روبرت كيميت.

واستبعد مسؤول احتمال اختيار الإدارة الأميركية سيناتورا سابقا لكون ذلك لا يضمن المنافسة في الإشراف على البنك الذي يضم نحو ألف موظف موزعين على مئة مكتب في أنحاء العالم.

ويدل ذلك على استبعاد مرشحين للمنصب هما الزعيم السابق للأغلبية في مجلس الشيوخ الجمهوري بيل فريست، والرئيس السابق للجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ ريتشارد لوغار.

وقد اعترف ولفويتز -الذي قدم استقالته اعتبارا من نهاية يونيو/حزيران المقبل- بمخالفة نظم المؤسسة الدولية لتقديمه مزايا مالية لصديقته التي تعمل في البنك بزيادة راتبها إلى 193 ألف دولار وهو يزيد عن راتب وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس البالغ 186 ألف دولار.

المصدر : يو بي آي