حسين الشهرستاني بالهند لجذب الشركات هناك لبناء مصاف بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
توقع وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني صدور قانون النفط الجديد خلال الشهرين القادمين. جاء ذلك في تصريحات للوزير أثناء وجوده بالهند لجذب الشركات هناك لبناء مصاف في البلاد.
 
ويتأخر هذا الموعد عن الجدول الزمني لإصدار القانون الذي كان متوقعا نهاية الشهر الحالي. ويشهد مشروع القانون جدلا شديدا بين المؤيدين والمعارضين له.
 
وتراوحت الآراء ما بين رافض لتوقيت الطرح في ظل "الاحتلال" والتدهور الأمني وبأنه يمثل تبديدا لثروات البلاد، في حين رأى آخرون أنه ثغرة لدخول الشركات الأجنبية والسماح لها بالتوسع تمهيدا للسيطرة على مقاليد الاقتصاد العراقي.
 
وقال المدير العام بوزارة النفط فياض حسن نعمة الأربعاء الماضي إن العراق سيطرح في مزاد 15 من الأصول البرية للنفط والغاز فور إقرار القانون الجديد.
 
وتضم أراضي العراق ثلث احتياطيات النفط العالمية، لكن الإنتاج تضرر بسبب نقص الاستثمارات وأعمال العنف.
 
خط أنابيب لإيران
من جهة أخرى قال الشهرستاني إنه يتوقع في غضون شهر استكمال المناقشات مع طهران بشأن إقامة خط أنابيب لنقل النفط الخام من حقول نفط جنوب البلاد إلى مصفاة إيرانية.
 
وكانت الحكومة أعلنت في وقت سابق هذا الشهر أنها وافقت على بدء مناقشات مع إيران بشأن خط أنابيب ينقل 200 ألف برميل يوميا من الخام العراقي.
 
كما أنها دعت شركات إيرانية لتقديم عروض للحصول على عقود لبناء مصاف في مختلف أرجاء البلاد.
 
لكن محللين قالوا إنه من المستبعد أن تتمكن طهران من تلبية احتياجات بغداد التكريرية، إذ أنها تفتقر للتكنولوجيا كما تعاني من نقص بإمدادات البنزين.

المصدر : وكالات