ساركوزي سيبدأ إصلاحات منها الحفاظ على تقديم الخدمات خلال الإضرابات (الفرنسية-أرشيف)
التقى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي زعماء النقابات العمالية اليوم في جولة ثانية من سلسلة اجتماعاته معهم لطمأنتهم بشأن خطط إصلاح قواعد الإضراب وسوق العمل.

وقال ساركوزي -الذي وعد بتحديث الاقتصاد وتعزيز النمو- إنه سيبدأ إصلاحات فورية منها خطة تضمن حفاظ الشركات على تقديم الحد الأدنى من الخدمة خلال الإضرابات سعيا لمنع الفوضى العارمة في قطاع النقل المعتادة أثناء الإضرابات في فرنسا.

وقد أثار رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون الأربعاء الماضي مخاوف زعماء النقابات العمالية عندما لمح لاعتزام الحكومة سن قانون بشأن الحد الأدنى للخدمة بنهاية الصيف.

ولكن بعض زعماء النقابات أبدوا ارتياحهم بعد اجتماعهم مع ساركوزي وفيون ووزير العمل والشؤون الاجتماعية كسافييه برتران ووزير الاقتصاد جان لوي بورلو.

وعبر رئيس أحد النقابات جان كلود مايلي عن ارتياحه للأسلوب الذي تم فيه تناول التفاصيل في الاجتماع، مشيرا إلى أنه ينبغي الانتظار لحين الاطلاع على نصوص القوانين وإصدار حكم إزاءها.

ورحب بالتزام ساركوزي بالتباحث مع النقابات قبل اتخاذ قرار بشأن قضايا حساسة موضحا تعهد الرئيس بعدم تقويض الحق في الإضراب.

ومن المتوقع دعوة ساركوزي إلى عقد جلسة خاصة للبرلمان بعد الانتخابات التشريعية في 10 و17 يونيو/حزيران المقبل لمواصلة الإصلاحات.

وانخفض إنفاق المستهلكين في فرنسا خلال أبريل/نيسان الماضي بنسبة 0.3%، وفقا لبيانات رسمية نشرت في باريس اليوم.

المصدر : رويترز