أعلن في نيروبي اليوم عن اتفاق السوق المشتركة لدول شرق وجنوب أفريقيا (كوميسا) على نظام مشترك للتعريفات الجمركية الخارجية، مما يزيل عقبة أمام الاتحاد الجمركي الهادف لزيادة التجارة في بلدان من أفقر دول العالم.

ودعت كوميسا التي تضم عشرين دولة الدول الأعضاء التي لم تنضم بعد لمنطقة التجارة الحرة للمشاركة فيها قبل إعلان الاتحاد الجمركي في العام المقبل.

وأكد الرئيس الكيني مواي كيباكي وهو رئيس المجموعة الأفريقية الحالي على أهمية العمل من أجل وقف ممارسات تهدف لحماية أسواق الدول الأعضاء المحلية.

وقال في ختام قمة استمرت يومين إن المجموعة لم تستكمل تفاصيل الفترة الانتقالية التي ستمنح للأعضاء لإجراء التعديلات الجمركية.

وقد انضمت كينيا وأعضاء في المنظمة هم بوروندي وجزر القمر وجيبوتي ومصر وليبيا ومدغشقر ومالاوي وموريشيوس ورواندا والسودان وزامبيا وزيمبابوي لمنطقة التجارة الحرة.

وأما الدول السبع الباقية وهي أنغولا والكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وإريتريا وسيشيل وسوازيلاند وأوغندا، فلم تتخذ القرار بعد وتقول إنها تواجه خسائر في الإيرادات وتتعرض لمنافسة من جانب اقتصاديات أكثر تقدما.

وتشكل كوميسا سوقا تضم نحو أربعمائة مليون شخص مع ناتج محلي إجمالي يقدر بـ170 مليار دولار سنويا.

 

المصدر : وكالات