أشاد صندوق النقد الدولي بالأوضاع الاقتصادية لمنطقة الخليج التي وصفها بـ"الإيجابية للغاية"، وتوقع أن تواصل دول الخليج نموها الاقتصادي القوي بمتوسط يزيد على 5.5% هذا العام، وذلك للعام الخامس على التوالي.
 
ورغم توقع المحللين تراجع متوسط سعر النفط إلى 61 دولارا للبرميل العام الحالي من 64 دولارا في 2006، فإن الصندوق أكد أن المنطقة أعدت نفسها جيدا لمواصلة مسيرة نمو استئنائي بدأت قبل خمس سنوات.
 
وطالب صندوق النقد الدولي دول الخليج بالاحتراز من شبح التضخم الذي يواصل ارتفاعه بشكل عنيف بعدما كان يتراوح عند 3% تقريبا فقط عام 2003. وقد ارتفعت نسبة التضخم لتصل إلى 6% عام 2006.
 
ومن المتوقع أن يرتفع إجمالي الناتج المحلي لمنطقة الخليج لنحو 750 مليار دولار منها 355 مليارا في السعودية و186 مليارا بالإمارات وأكثر من 95 مليارا في الكويت، وأكثر من 57 مليارا في قطر ونحو 38 مليارا في عمان و17.5 مليارا في البحرين. 
 
ومن المنتظر أن تسجل الإمارات أفضل نمو في الخليج بنسبة 8.2% تليها قطر بنسبة 8% ثم البحرين بـ6.9% فعمان بنسبة 6% ثم السعودية بـ4.8% فالكويت بـ3.5%.

المصدر : الجزيرة + وكالات